الثلاثاء، 6 يوليو، 2010

فانوس فتحي المسحور.



... يوم الجمعة اللي فات ... صحيت من النوم على صوت الراجل بتاع الروبابكيا أستنى مهما أستنى مش راضي يبطل زعيق شكله خلاص إختار بيتنا يقف تحته  ... بعد ما خلاص فقدت أملي في النوم قلت أنزل أشوف الراجل عنده إيه ... أصل أنا من هواة جمع التحف ... حاجات غريبة بجد ورق قديم و لعب أطفال و تقريبا نص عربية ... و فجأة لقيت الفانوس أيوة فانوس قديم نحاس من بتاع زمان أخدته من الراجل بعشرة جنيه و طلعت شقتي قلت أجرب أدعك الفانوس يمكن أطلع محظوظ ولا حاجة و طبعاً مفيش حاجة حصلت قمت أغسل الفانوس زي الشطار عندها و لقيتلك غبار طالع منه و حاجة كدة شعرها منكوش و بصديري قديم و يفصل الباب بتاع شقتي مرتين طالع منه ... مفيش وقت خالص لأني أخاف و أتخض و الحاجات قال لي : إيه ده يا عم هتغرقنا جوة ليه بتصحيني من النوم مش انهاردة الجمعة برضه قلتله هو حضرتك مين ؟؟؟ قال لي أنا ساكن المصباح ده عايز إيه يا عم
عايز فلوس ^_^
فلوس مين يا عم هو أنا لو معايا فلوس مش كنت حلقت شعري على الأقل و لا جبتلي هدمتين عدلين بدل الصديري اللي وارثه عن جدي ده
طيب عايز عربية  -_-
عربية ؟؟؟ مش مكسوف تقول عايز عربية ؟؟؟ طيب أنا لو عندي عربية مش كان أولى تلاقيني على عربية نص نقل حتى بدل عربية الروبابكيا دي
طيب عايز شقة تمليك بدل الإيجار اللي قطم وسطيT.T
بصلي بغضب و قال : يعني بتقول الكلام ده و ساكن في شقة أمال أنا اللي محشور أنا و المدام و العيال في الفانوس ده نعمل إيه ننتحر يا عم ده إنتا كنت هتغرقنا و سايب الواد مرعي تحت كان هيفطس بسببك
مدام و عيال و مرعي ؟؟؟
هو مش إنتا عفريت المصباح ؟؟
عفريت إيه يا عم ده المصباح إيجار جديدالعفريت ربنا تاب عليه و إحنا أجرناه من بتاع الروبابكيا محسوبك مستر فتحي مدرس إنجلش في المدرسة اللي أول الشارع
بصراحة صعب عليا إديته في إيده خمسة جنيه و رحت حاطط الفانوس جنب المدرسة 
مسكين يا فتحي
 
إرسال تعليق