السبت، 23 يناير، 2010

مش عارف اطير طيارتي

1
مش عارف اطير طيارتي
ولا عارف الون ايامي
ولا عارف ادندن بارادتي
ولا قادر اكمل احلامي
...
مش عايز اطير طيارتي
واحاول ليه انا من تاني
طول ما الدنيا اللوحة بتاعتي
والكون ده بالتة الواني
هفرح واغني و براحتي
وازعق و اصرخ من تاني
طول ما الدنيا اللوحة بتاعتي
راح احط ايديا في وداني


2
ما الكون ده بالتة الوان
الأسود فارض سيطرته
والأبيص مشغول بطهارته
والأزرق غرقان في همومه
والأحمر صايع من يومه
والأخضر غلبان مبيقدرش
والأصفر خايف مبينطقش

الخميس، 21 يناير، 2010

رحمة ربنا واسعة

سواد
سواد كئيب
سواد لزج
بريحة العطن
بيعصرني
مش قادر اتنفس
مش عايز اتنفس
مش قادر اتحرك
بس رايح في الاتجاه ده
مش شايفه
بس حاسس بيه
سواد محسوس
بيتكثف
بيكتم على صدري
بريحة العطن
بس رايح في الإتجاه ده
عارف إن دي النهاية
لازم استسلم
مش حاسس بنفسي
انا جزء من السواد ده
بريحة العطن
مش عارف حقيقة إذا كانت دي ريحة ولا لأ
بس مش عايز أعرف
أنا حزين ?
لأ ...
أنا غضبان ?
لأ ...
بس خايف
من السواد
على الأقل ده أهون من قبل كدة
مش قادر افتكر
و مش عايز افتكر
أنا في طريقي للحقيقة
للشمس
نور من بعيد
شايفه
سامعه
اقدر المسه
أنا اللي هناك ده
أيوة ده أنا
إتنين بيجروني
على فين ?
رحمة ربنا واسعة
جنة ?
رحمة ربنا واسعة
نار ?
رحمة ربنا واسعة
رحمة ربنا واسعة

الاثنين، 18 يناير، 2010

فانوس مسحور



في عنيها نظرة وكام كلمة
بتنادي من ورا نضارة
بتقوله اطلب واتمنى
أو حتى اديني إشارة
...
في عينيه كآبة و موج و بحور
لكن ده قلبه فانوس مسحور
طلباته 7 و خلصوا خلاص
و صبح أزازه كمان مكسور

خلف الزجاج



خلف الزجاج
وقف يحدق في وجهي
يناديني
لا اسمعه
و لن افهمه
يصرخ
و يصرخ
و يصرخ
حلق مبتعدا
تركني في حيرتي
لماذا لا أصرخ

السبت، 16 يناير، 2010

سر الكون

شايف النور
داير ما يدور
ولون أبيض
جميل جدا
و ديك يدن
على سطوحنا
ده لو إحنا
رضينا نبوح بسر الكون
و ليل أمور كدة مسكر
نجومه تلالي و تنور
قمر سهران بيحرسنا
ده لو إحنا
رضينا نبوح بسر الكون
و فجر جديد كدة صغير
و شمس جديدة بتنور
عنيها بضحكة بتكركر
بتنصحنا
ده لو إحنا
رضينا نبوح بسر الكون
تعالى قرب
ليه تتهرب
ده أنا قبلك كدة مجرب
دموعك ليه تداري الضحكة
ماهي الضحكة دي سر الكون

الجمعة، 15 يناير، 2010

بألف دار (2) (قصيدة)

انا اسف يا جماعة على تكرار الاسم
بس بجد مفيش اسم مناسب اكتر

بألف دار ...
وليل نهار لافف تعبت
خلاص زهقت
العمر راح
والوقت عدا خلاص و شبت
امبارح زي بكره زي بعده
وألف يوم
لو كان ده قدري انا راضي بيه
لو ده اختياري أكيد ندمت
في يوم حلمت
و لقيته حلم ...
لأ ده كابوس ...
لأ ده وهم ...
ولا يوم عرفت
بألف دار
بس سكني شنطه سفر
عليها تأشيرة دول
دول كتير
كل الدول
داري بتبقى مكان ما نمت

لازم تشتغل علشان تعيش

فنجان قهوة و علبة سجاير و كتاب هستولوجي ... ساعة وانا بفكر و لا كلمة راضية تثبت في نافوخي ... جبت البلوك نوت الزرقة ... حاولت اكتب ... اي حاجة ... ابدا مفيش ولا كلمة . قفلت البلوك نوت الزرقة وحطيتها على جنب . بصيت على الحيط جنبي ... هي الورقة دي لسة هنا ? "لازم تشتغل علشان تعيش" .. ابتسمت وقمت اغسل وشي . فتحت التلاجة بيتهيألي إن عمري ما أكلت من التلاجة بفتحها ابص فيها بس .. المرث دي كانت فاضية تقريبا "لازم تشتغل علشان تعيش" . مددت على سريري سقف الأوضى بياضه بيقع "لازم تشتغل علشان تعيش" . جرس الباب بيضرب قمت اشوف مين عم عبدالرحمن اللي بيمسح الشقة ... دخلت جبتله اجرته كان ماشي ... قلتله يا عم عبدالرحمن انتا مش كبرت على التعب ده ... بص ليا و ابتسم و قال "يابني لازم تشتغل علشان تعيش" ضحكتله و قلتله ربنا يديك الصحة يا عم عبدالرحمن ضحك و مشي دخلت وفتحت البلوك نوت الزرقة وكتبتها "لازم تشتغل علشان تعيش" ...

الخميس، 14 يناير، 2010

بألف دار (1) (قصة)

الحمدلله ..
هكذا قالها .. خرجت من بين شفتيه عقب شكاه حاره .
نظر اليها .. نائمه كالملائكه .
انها تستحق ابا خيرا منه , هذا ما جال بباله
يا خاااااااااااااال
افاق من خواطره ليلبي حاجه المنادي : شاي مظبوط الله يسترك
عادت اليه الخواطر ذاتها وهو يرقب الليل حوله .
هذا قدره
الف دار
دهرا قضاه بحثا عن كسب يتعيش به مع ابنته
كل طريق يفترش فيه عدته ليعد اكواب الشا ي العنبريه
كل شبر هو داره
كل طريق هو منزله ..
الحمدلله ..