الأربعاء، 15 أغسطس، 2012

هذا الصرح الكبير .. علي جمعة

اعلانات الشحاتة .. أه انا عارف إنها كتير وإن غالباً ده موضوع رقم حاجة وعشرين تقراه عن إعلانات الشحاتة اللي غرقت التليفزيون في رمضان
أنا في الموضوع ده مش هتكلم عنها خالص .. أنا كل اللي هتكلم عنه هو علي جمعة .. أه علي جمعة الراجل ده أنا عن نفسي معرفش أقدره ولا مقدرهوش هو عالم جليل وكدة وفلول وبتاع نظام وكدة بس ما علينا الموضوع إنه ظهر في إعلانات كتيييييير برضه عادي يعني ماهو كل مستشفى بتتبني ولا مؤسسة بتتعمل بيجيبوا نفس الشخصيات لعيبة الكورة والممثلين والشيوخ .. لكن اللطيف إن علي جمعة بالذات هو الشخص الوحيد اللي لو لاحظت هتلاقيه بيقول نفس الكلام .. بيبدأ بهذا الصرح الكبير ثم إن ينفع تتبرع بذكاة المال هنا وبعها يدعلي لأصحاب المشروع .. أنا اتوقعت تكون حاجة من إتنين يا إما تيمة هو حافظها أو هو هو نفس التسجيل وبيغيروا الخلفية مش أكتر 
بعدين لاحظت إنه بيلبس نفس اللبس بنفس الألوان .. قلت أكيد هو الزي بتاع شيخ الأزهر وعنده يمكن طقمين بيبدل فيهم ولا حاجة 
.. بس نفس حركات الجسم ونفس كل حاجة لأ ده كتير 
 هو غالباً السيناريو كان كدة .. هو اتصور فيديو واحد على خلفية خضرا وقال فيه هذا الصرح الكبير وإنه اتبنى ومحتاجين يجيبوا أدوات طبية وبكدة الراجل ميتعبش 
 وبعدين كل ما يعملوا صرح كبير يجيبوا الفيديو ويصوروا المكان ويحطوا علي جمعة فيه 


وهكذا...

الاثنين، 27 فبراير، 2012

تعبان

" أنا تعبان جداً .. منمتش ولا لحظة " لينون/مكارتني
ولا لحظة من إسبوع ولا لحظة في المطلق ما بين مش عارف ومش قادر صداعي تقريباً راح من التعب تصدق تعبان لدرجة إني مش حاسس بالصداع بس الخناجر في جسمي لما بتحرك لما برمش لما بفكر ..


"بفكر أقوم أشرب .. لا لا لا" لينون/مكارتني
مش عاوز أسكر أنا عارف إن أول رقم هكلمه هيبقى إنتي مش عاوز مش قادر مش حابب 


"أنا تعبان جداً .. مش عارف أعمل إيه.. أنا تعبان جداً .. دماغي مش بتفكر إلا فيكي" لينون/مكارتني
أنا تعبان لدرجة مش عارف أفكر .. إلا فيكي .. مش لاقي حل ولا إجابة ولا حتى السؤال نفسه مش عارف أتخيل غير صورتك وصوتك ..


"بفكر أكلمك بس عارف هتعملي إيه .. هتقولي بضحك عليكي .. بس دي مش نكتة ده بيأذيني .. مش قادر أنام .. مش قادر أوقف دماغي .. عدى 3 أسابيع .. أنا هتجنن .. أنا مستعد أديكي كل حاجة عندي مقابل شوية راحة بال" لينون/مكارتني 
عارف إن ده مش صح لو كلمتك وخصوصاً دلوقتي و كمان عارف  هقوليلي إني مستحيل أكون من إسبوع منمتش و بفكر فيكي عارف إن شكله كليشيه قديم و ممل بس دي الحقيقة .. الحقيقة اللي حاسس بيها لدرجة خايف أقول لك لمتصدقيش .. ممكن تصدقي لو بفكر في كلامنا في مشكلتنا في اي حاجة تاني لكن صدقيني أنا مش بفكر غير في ملامحك في صوتك وضحكتك وإنتي بتضايقيني والفرحة في عنيكي لما بعمل حاجة تبسطك 

"انا تعبان جداً .. أنا حاسس بالإحباط جداً.. رغم إني تعبان جداً هولع كمان سيجارة و أشتم سير ولتر رالي ده كان غبي مبيعملش حاجة غير يضايقني " لينون/مكارتني
السجاير .. أيوة السجاير اللي فشخاني بس أنا تعبان أنا لازم أشرب كمان سيجارة أنا محبط دماغي بين إيديا و ساند على الحيط مش بحرك إيدي غير علشان أخد نفس من السيجارة أنا تعبان لدرجة إني حتى مش عاوز ألاقي حتى حل لكدة انا فعلاً تعبان


أنا تعبان جداً بالفعل يمكن في نفس الوصف اللي لينون و مكارتني بيوصفوه يمكن دي أكتر أغنية سمعتها في حياتي في وقتها