السبت، 19 نوفمبر، 2011

إنتا خبت ؟ تاني

يمكن المرة دي مش هتكلم عن الإنتخابات نفسها الموضوع طال و اتعقد و ناس كتير اتكلموا عن الموضوع و "قتل بحثاً" على رأي دكتور يوسف بتاع التشريح لو تعرفه
أنا يمكن هتكلم عن تلون المرشيح دي نقطة استفزتني و استفزت غيري كتير ... يمكن الناس زمان كانوا إما وطني و دول أوغاد في الغالب .. إخوان و دول كانوا المعارضة وقتها و كنا بنرشحهم نكاية في الوطني و المرشحين اللي ملهمش فيها اللي اترشحوا علشان يخسروا بس يحتفظوا بشرف المحاولة و يتقال له عالمصاطب يا سيادة النايب 

                                             
أما دلوقتي فبقى نفس المرشح و لنفرض إن إسمه حنفي البرنس أو فتحي البرنس أو محسن البرنس أي برنس و خلاص 
تلاقيه بيتلون زي الحرباية شوية الشيخ حنفي و شوية الأستاذ حنفي شوية يمدح في الثورة و شوية يمدح في المجلس العسكري شوية إخوان و شوية من شهداء الثورة 


في صورة تلاقيه بيدعي ربنا أو ماسك مصحف - حتى ساويرس اتصور جنب جامع - 

و في صورة تلاقيه لابس هدوم أولاده و قايل على نفسه من شباب الثورة
و في حوار يشكر في الإخوان جداً حتى تحسبنه منهم 
حتى شهداء الثورة معتقهمش  - حصلت و ربنا - 




القديم بقى إن الناس أخشى مش بتقيس الموضوع ده بشعبية العضو مش بأي حاجة تاني و ممكن حد زي ده يكسب
تخيل المرحوم يحط دستورك أو ياخد عنك قرار 

الخميس، 13 أكتوبر، 2011

إلى القاهرة




موضوع مكرر و سخيف إني كل ما أسافر من أو إلى القاهرة أكتب بوست عن كدة بس ساعات الواحد بيكون حاسس إنه لازم يكتب او
 يقول أو يحسس الناس إنه إتحرك من مكانه 
يوم السبت هبقى في القاهرة و لمدة 3 شهور تقريباً :]




المشهد الاول - من لعنات السفر
"غير لعنة السفر ذات نفسه"
زي كل مرة بسافر فيها بيبقى قبلها بإسبوع تقريباً وقفة مع النفس : " إنتا هتسافر 3 شهور إتأكد من الشنط إتأكد إنك مش ناسي حاجة و النبي أبوس إيدك إتأكد " و ما يتبع ذلك من ترصيص ال3 شنط جنب باب أوضتي و الكتب على المكتب .. لمدة ساعتين بحاول أرتب اللي هاخده أو مش هاخده و بعدها أقول "هكمل بكرة" و بكرة يمد لبعده و أتزنق في أخر ساعة .. يمكن مش بنسى حاجة عليها القيمة زي الكلاشيه المعتاد إنك لازم تنسى نص حاجتك بس ببقى موسوس طول الطريق :/

العظيم جورج كارلين



المشهد التاني - محتويات شنطة باك
"للناس اللي بتحب الباك باج عن الكروس باج"
زي كل مرة بسافر بكتشف إن الشنط اللي جيت بيها من القاهرة/من سوهاج مش فاضية زي ما أنا متخيل ممكن تندهش/تقرف/تفرح/تضايق من محتويات شنطة قديمة أو ممكن ترميها ببساطة في أقرب باسكت 
المرة دي عن نفسي أخدت ساعتين أفرز و أدور ما بين محتويات  باك باج بتاعتي أملاً إن ميكنش فيها حاجة مهمة ناسيها 
نص قلم فحم
شوية تذاكر مترو "هامش 1"
ماسكات من أخر مظاهرة نزلتها 
5 صور ليا مش فاكر إتصورتهم ليه غالباً كنت بملى ورق حاجة و نسيت
كشكول مذكرات " هامش 2 "
مسطرة 
كتاب ما فعله العيان بالميت بتاع بلال فضل
جورنال دستورمن قبل ما يتباع للسيد البدوي
3D نضارة 
ورق فاضي
إسكتش رسم
كتاب هستولوجي
ورق مش فاضي أغلبه غير زي قيمة


هامش  1 :  خمس إستخدامات لتذكرة مترو (غير إنها تذكرة مترو )  طبعاً
"موضوع عملي جداً بس تافه جداً"
نص خط المرج بيحصل معاك موقف لذيذ إنك بتعدي و تسيب التذكرة للموظف أو في البرميل اللي في المنشية أو حتى ترميها  عالأرض بس ناس كتير بتحب تخليها و أنا منهم  يعني أنا و لا مرة رحت الكلية و نزلت في محطة الدمرداش إلا و كان الاوبشن متاح إني أخد التذكرة معايا
بصراحة و من غير أي مبالغة تذكرة المترو إختراع نموذجي ممكن تستخدمه في حاجات كتير أوي غير إنها تذكرة مترو طبعاً :/ منها مثلاً :
1 - بوكمارك
الإستخدام الأمثل من وجهة نظري ممكن تعلم الكتاب بالتاريخ او بعدد التذاكر بما إنها كتير و متوفرة - ممكن حتى لو إنتا و في المترو لو بتقرا في المترو زيي تحطها وسط الكتاب إنتا و بتغير الخط أو و إنتا نازل أو طالع 


2 - ورقة فاضية :

الإستخدام التقليدي الممل ممكن تكتب عليها أي حاجة بيت شعر - عنوان - رقم تليفون - إسم حد لو عندك ألزهايمر زيي أو أي حاجة تخطر في بالك .. إبتكر :]

3 - كرتلة سجاير :
ممكن لو بتشرب سجاير لف - زي حلاتي - أو بتشرب حشيش - زي أغلب شعب مصر و حلاتي برضه - تستخدمها ككرتلة و على فكرة دي أجمد كرتلة ممكن تلاقيها

4 - سلاح حاد : مش محتاجة توضيح :/ أكيد ممكن تخربش(ي)  بيها حد أو ممكن برضه بتناسب فقع العينين أكتر


5 - ممكن تسنف بيها :  ده نشوء للمثال مش أكتر :] بس عادي يعني لو سيادتك بتسنف






هامش 2 : مذكرات "مذكرات مين ؟أكيد مذكراتي أنا طبعاً مش طالبة فكاكة "
"موضوع ممل جداً بس مش تافه خالص"

طول عمري كنت بحب أكتب مذكراتي رغم إني كنت بستسخف الفكرة و عمري ما كنت منظم فيها و عمري ما وفيت بوعد قطعته لنفسي في مذكراتي و عمري ما احتفظت بدفتر مذكرات اللي في الغالب بيبقى عمره قد عمر دفتر بفرة 


المشهد التالت - حيث عاوز أقابل الناس
"و حيث إني في العادة مش بقابلهم"
إنه الكسل يا ولدي لما تبقى عارف إنك نفسك تشوف أصحابك قبل ما تسافر و تزنق نفسك لأخر وقت ممكن بل و في الأخر تديلهم معاد و ميجوش 
حصلت معايا أكتر من مرة و برضه مش بحرم
زي اللي رقص عالسلم و لا إستمتع بكونه ندل و لا عرف يقابل أصحابه اللي واحشينه فعلاً





المشهد الرابع - حيث السفر ذات نفسه
"اللعنة الكبرى"
مش عاوز أكرر نفسي أنا كتبت قبل كدة عن السفر بالقطر الأسباني لو حصل و سافرت بغيره قريب هبقى أكتب 
عموماً كفاية إنك تعرف إني بكره السفر رغم حبي الشديد جداً للقطر .. تناقض هه ؟ - خسئت .


المشهد الخامس - حيث إن الحياة وسخة 
" عن مينا و محمد و الحاجات دي"
مش بحب أتكلم عن الأحداث في وقتها يمكن علشان بميل إني أكون قد ما أقدر محايد
بس اللي حصل في ماسبيرو كان وساخة ما بعدها وساخة من مجلس عار 
مينا يمكن مشفتهوش غير 3 مرات بس أخر مرة هو اللي وقفني علشان يسلم عليا و قلتله يا مايكل بالغلط 
بس هو مات دلوقتي .
أي حد شايف إني غلط أتمنى ميفضلش يعرفني أنا جاهل و متعصب لرأيي و مش عاوز أسمعك يا سيدي :)

السبت، 24 سبتمبر، 2011

صداع

عندي إمتحان بكرة .. هو أخر إمتحان بس مرهق و عندي صداع .. الصداع سخيف بالنسبالي عالأقل ممل و سخيف .. عاوز أسمع أغنية والتز فور كووب بس مش عندي عالموبايل .. بفكر أحلق شعري .. بس أنا حلقت السكسوكة بالفعل أعتقد شكلي هيبقى ممل من غير الإتنين .. أنا بكره الملل يمكن أكتر من الصداع .. و بعدين هيبقى شكلي سخيف جداً و أنا ممل .. هو أنا ليه مش بتصورالصور الفلسفية البضينة اللي باصة للعدم مع فانلة حمالات و سيجارة .. أنا مش عاوز أبطل السجاير .. أنا عندي صداع .. كان عندي إمبارح و أول إإمبارح و من فترة طويلة يمكن لأبعد فترة أتصورها .. أنا نمت إمبارح .. كان بقالي 5 أيام منمتش .. بس حلمت حلم سخيف .. بنتين حلوين داسهم المترو .. أنا بحب المترو بالمناسبة .. بيجيلي صداع من باقي وسايل المواصلات .. أنا عاوز أشتري عربية بس أنا مش بحب العربيات .. الفولكس بيتلز جميلة .. بس مش معايا فلوسها دلوقتي .. بس كانت هتنفعني جداً إنهاردة في مشوار مدينة نصر .. بس كان هيجيلي صداع أكتر .. فاهم قصدي أنا بالفعل عندي صداع سخيف و ممل بس كان ممكن يبقى أكتر .. صوتها هي كمان بيجيبلي صداع .. هي حلوة جداً بس مش ستايلي و معتقدش إن أنا كمان الإستايل بتاعها .. كيب أوبن ميندد .. أي دو أكتر منك بمراحل .. يمكن هي أطيب من إنها تتبلي بوغد مثلي .. ما بالك كمان لو عنده صداع .. محتاج قهوة .. بس معتقدس إن عندك بن غامق .. في وسط أه بس أنا مبحبهوش .. عندي إمتحان بكرة و محتاج بن .. أنا كنت بقول إيه ؟ .. أه أنا عندي صداع ممل و سخيف كالعادة .. السجاير قربت تخلص و محتاج أرول شوية .... بس مكسل .. أنا بحب سايز ون ف البنات بس أنا مش بيكي للدرجة دي .. بس هي مناسبة جداً كمان .. بس صوتها بيزود صداعي .. أنا محتاج أنام دلوقتي بس أنا عارف كوابيسي بتتكرر أكتر من مرة و أنا مش حابب أربط فكرة المترو بكابوس .. لإني بحب المترو إنتا عارف .. بس عندي إمتحان بكرة و مينفعش منمش .. و الصداع بيخلي الحياة أوحش بمراحل خصوصاً في النقطة دي .. بكره الناس الستريوتيبس .. حتى لو كان ستريو تيب كويس .. مبحبش أتوقع تصرفاتك .. متكونش ممل ارجوك .. بليز دونت بي لونج .. جورج هاريسون مات بالسرطان علشان كان بيدخن بشراهة .. أنا عاوز أسمع الأغنية دي .. بس مش فاكر إسمها .. عندي صداع مش قادر أركز .. شرايح الهستولولجي .. أه يا دماغي الميكروسكوب بيجيبلي صداع .. .. التكييف برد جداً بس أنا لابس كوفية ..بس محمد السيد مش لابس و هو بردان .. مبحبش حد من أصجابي يبقى متضايق .. بس الكوفية مش هتبقى لايقة عليه .. مبحبش الألوان لما تبقى مش مظبوطة .. يمكن علشان برسم .. بس أنا بقالي كتير مرسمتش .. محتاج أشتغل بس مكسل أدور على شغل .. بس محتاج فلوس .. و أنا بكتب كنت عاوز التدوينة تبقى قصيرة .. بس مش قادر أختزلها .. ليت إت بي .. الله يرحمك يا جون لينون .. هو مكنش بيصدق فيك بس هو كان إنسان جميل .. من القليلين اللي صوتهم مش بيجيبلي صداع .. قصيدة قديمة ليا .. مش فاكر منها غير أنا مروح .. غريبة إنك تنسى قصايدك .. الأغرب إني فاكر قصايد أصحابي .. يمكن أنا برسم أحسن من ما بكتب .. بس متهيألي العكس .. يمكن أنا الوحيد اللي مصدق كدة بس كفاية جداً .. أنا عاوز أكتب ......

الأحد، 28 أغسطس، 2011

التدوينة رقم 100

أنا كتبت 100 تدوينة في سنتين تقريباً بمعدل تدوينة في الأسبوع 
الناس كتبوا 155 تعليق تقريباً بمعدل تعليق و نص تقريباً على كل تدوينة
في مقابل عدد رسايل النصح و الهداية/التكفير اللي وصلتلي أكتر من 300 بحاجة بسيطة
رغم إني مش شايف إني كتبت حاجة تستاهل أيهما النصح قصدي او التكفير


مخيب جداً للأمل إن أكتر 5 مواضيع الناس شافتهم أنا عن نفسي مش راضي عنهم

مخيب جداً للأمل برضه  إن أكتر مواضيع أنا حبيتها يمكن محدش  شافها أساساً

يمكن أنا مبعرفش أعلن عن نفسي و لا أدوش الناس و لا أرمي اللينكات  على وولاتها - مليش في الشحاتة تقريباً - و رغم  كدة برضه المدونة بيجيلها زوار و الشكر لجوجل طبعاً


سنتين بكتب تقريباً و رغم كدة مش شايف إني أحسن مش شايف إن الدنيا أجمل مش شايف إني ناجح أو فاشل أو أي معالم للطريق اللي أخدته

نفسي السنتين يرجعوا تاني لورا و برضه معتقدش إني هتصرف بشكل مختلف

الخميس، 25 أغسطس، 2011

أن تكون تشارلي كوفمن

في حياتي مششفتش حد بالدماغ دي .. ده أولاً
في حياتي مشفتش حد اتفق عليه كل اللي سألتهم إنه عبقري .. ده ثانياً

إخراج العظيم جداً سبايك جونز  I'm here  السنة اللي فاتت كنت كتبت عن فيلم
و  طبعاً بكل جشع و طمع دورت على باقي أفلام الراجل ده 




طبعا ً ال3 عجبوني جداً
 اللي إستغربته إن2 منهم  من كتابة حد مسمعتش عنه قبل كدة  إسمه تشارلي كوفمان
مش بس كدة لأ كمان يعتبر الفيلم التاني سيرة ذاتية للكاتب من وجهة نظره بيناقش فيها جزء من حياته أثناء و بعد تصوير الفيلم الأول "Being John Malkovich"
طبعاً من باب الجشع برضه دورت على أي قصقوصة ورق كتبها الراجل ده و برضه إتفاجئت جداً لما لقيت إنه كتب فيلم 
اللي عن نفسي كنت بعتقد إنه أجمل حاجة إتفرجت عليها في حياتي 
 و بعدها لقيت فيلم أول كمرة أسمع عنه إسمه
من إخراجه و كتابته و اللي دلوقتي بعتبره أحسن حاجة شفتها في حياتي 


تشارلي كوفمان ... أسطوري !!

الأربعاء، 24 أغسطس، 2011

لماذا هذا الشعبولا

مستغرب جداً ليه كل ما أشغل التليفزيون على برنامج توك شو ألاقي شعبولا يمكن أنا حظي سخيف يمكن هو حظه سخيف !؟
مستغرب جداً من عمر طاهر لما استضافه في مصري أصلي و قعد ييجي خمس دقايق لكل سؤال يحاول يفهم شعبولا هو يقصد إيه بالسؤال و في الأخر شعبولا يجاوب حاجة هطلة خالص و مياخدش الدرجة طبعاً و أخر الحلقة يطلع مصري أصلي علشان بصوت مشروخ دمر أغنية عبد المطلب و غناها 
....
إمبارح بالصدفة بغير القناة لقيت شعبولا في برنامج مش عارف إسمه مع مذيعة مش فاكر إسمها بتسأله عن موقفه من كوتة المرأة 
:/

هو معرفش يعني إيه كوتة المرأة طبعاً
و بعد ما المذيعة فهمته قالها إن المرأة لازم تقعد في البيت بدل الزحمة وسط الرجالة :)
اتفقعت مرارتي و قمت أنام أخويا أحمد قال لي إني متفرجتش على حاجة و إن البهاريز كانت ورا 
...
على لسان أحمد " شتيمة في البرادعي .. واجب شكر و عرفان لزكريا عزمي .. تفضيله عمرو موسى لرئاسة الجمهورية .. و إنه لا ينتوي الترشح طبعاً "

أنا عاوز أعرف مين اللي بيسمع للراجل ده ؟ مين في الدنيا بيتمزج أوي بإييييييييييه بتاعته دي ؟

بلاش مين بيسمعله مين يعرفله أسامي 5 أغاني بس ؟


غير أنا بكره إسرائيل طبعاً :) 

لما دورت عليه عالنت لقيت صفحة ويكيبيديا بتقول إن أغانيه فيها طابع سياسي

ما هو طبيعي إن أي حد يغني لإسرائيل يبيع في بلد شعبها بيكره إسرائيل ! 

حد يقول لي نقطة واحدة بس في صالحه .. ليه بيستضيفوه يسألوه أسئلة سياسية و إقثصادية و إجتماعية 


... 
جو من الكآبة و كراهية الدنيا والناس بيجيلي لما بتستضيوا الراجل ده

و معتقدش إن أنا لوحدي !

أرجوكم ضيعوا ساعات الهوا في حاجات تانية ضيعوا فلوس الإعلانات في حاجات أقل فقعاً للمرارة حتى جيبوا حمام و طيروه أنفع للبشرية .. و أهو الحمام رمز السلام برضه و كدة

الأحد، 21 أغسطس، 2011

فريسة انا ولا إيه يا شريف ؟

رمضان السنادي من ناحية الإعلانات مقرف جداً للأسف
بالنسبة لواحد زيي مبيتفرجش عالتليفزيون غير في رمضان تقريباً الإعلانات شئ أساسي  خصوصاً إنها بقت أطول جداً من البرامج نفسها و خصوصاً كمان إني مش بحب المسلسلات العربي و لا التركي :/

للأسف معجبنيش السنادي غير إعلانين 
أولهم بتاع فودافون بتاع زكي و السلعوة
للأسف معرفش إسم الممثل اللي فيه و لا صاحب الفكرة و لا أي معلومة بس اتوقع للراجل ده مستقبل زي الفل :)
update 
الممثل الجميل جداً اللي عامل دور زكي  إسمه وليد فواز
شكراً جداً لعبدالرحمن مجدي :)


يمكن إعلان شكراً بتاع فودافون برضه معقول بس حاسس إنه مش حقيقي أوي و كل إعلان أضعف من الأول - أضعفهم لغاية دلوقتي بتاع القرية - للأسف من وجهة   نظري   مصروف عليه كتير جداً شكله و رغم كدة مش أد كدة بتاع زكي أقوى بكتير 

   طبعاً اللحن الأصلي لحن إقرا يا شيخ قفاعة بتاعة سيد درويش و دي بصوت مسار إجباري - شوف الدلع - مش حارمك أنا من حاجة


إعلان موبينيل برضه في حدود المعقول 
أما الإعلان التالت بتاع مع بعض برضه حاسه مش حقيقي بالمرة و عنصري نوعاً ما و سخيف 


الباقي إعلان محمود بكر معقول و الباقي زفت خالص من وجهة نظري


إعلان كوكا كان جميل فشخ كفاية إن فيه د.باسم - دكاترة بقى وكدة - و البنت الأمورة الصغيرة اللي فيه زي العسل ومصر كلها حبتها ألا صحيح محدش يعرف عنوانها و لا رقم تليفونها اخطبها تكون كبرت منا مااكون خلصت طب ؟

هي كوكا دايماً إعلاناتها جامدة جداً سواء عربي أو أجنبي 

اعلان بيبسي وحش جداً رغم إني بحب دنيا سمير غانم جداً بس طلعت منها أوت للأسف
إعلان ماك خرا




في إعلان خرا لحاجة إسمها روندولز و حاجة أوحش إسمها ترو شيبس مش هفكر أشتري كيس من أيهما بسبب الإعلانات دي

باقي الإعلانات متستاهلش تعليق لأنها مش واضحة ومش فكرة يعني


أوحش إعلان بقى كان السخيف بتاع البوكسرات اللازقة هو فكرة حلوة الصراحة بس مش لذيذ




أجمد إعلانات بقى كانت بتاعة كيمو و خصوصاً بتاع البلاي ستيشن اللي للأسف معجبش ناس كتير رغم إني بجد معجب بيه لدرجة الوله أه و النبي
و الباقيين برضو جامدين جداً بس معتقدش إنهم هيوصلوا للناس 





ألا صحيح بالمناسبة ليه كل شركة بتعمل خير كتير أوي كدة موبينيل و ماك و اتصالات و فودافون - نفس اللي بتعمله ماك - و الحكومة راحت فين علشان الدولة يصرف عليها الشركات الرأسمالية العابرة للقارات دي إذا كان فودافون بتمحي الأمية و ماك بتعلمنا و إتصالات بتجيب لنا ميا و مش فاكر مين بيجيب لنا المم أمال الحكومة فين لمؤاخذة ؟
ده مش تقليل من الدور الجميل اللي بتعمله الشركات الرأسمالية للتخفيف عن ذنوبها و اللي المفروض يتفرض عليها بالجبر من وجهة نظري 

الخميس، 18 أغسطس، 2011

أسفة أرفض الطلاق

لك أن تتخيل اعجابي و دهشتي و أنا بتفرج للمرة الأولى على فيلم "أسفة أرفض الطلاق"  ل"انعام محمد علي"
الفيلم اتذاع سنة 1985 يعني قبل ما أنا اتولد بييجي كدة 6 سنين و رغم كدة متفرجتش عليه غير من إسبوع 

الفيلم بيحكي قصة منى   اللي عايشة حياة سعيدة جداً مع عصام و فعيد جوازهم العاشر اتفاجئت بإنه عاوز ينفصل عنها من غير أي أسباب منطقية  ,  طبعاً حياة منى اتدمرت  , بمساعدة هناء صديقتها هترفع قضية على عصام علشان ترفض الطلاق ده  , المحكمة مش هتنصفها زي ما هو متوقع :/ بس عصام هيرجع يطلب السماح , نهاية الفيلم مفتوحة بعد كدة 

الفيلم صادم و مدهش بالنسبة للمجتمع بتاعنا طبعاً هو قصة "حسن محسب" و هو من اعماله القليلة جداً اللي اتعرضت أو اتصورت حتى - 4 بس في الواقع -  بيناقش فكرة علاقة المرأة بالرجل في المجتمع الشرقي و مسألة الطلاق بالتحديد , بغض النظر عن موقفي من  مسألة الطلاق أو الجواز عموماً :) , أنا شايف إن الفيلم جرئ للغاية و بيناقش تابو بشكل أو بأخر  

الفيلم تليفزيوني مدته 60 دقيقة سيناريو و حوار ناهد رشاد و يمكن ده الحاجة الوحيدة اللي معجبتنيش فيه  الجمل طويلة و مملة و بتلف و تدور ساعات كتير حوالين الموضوع  بالإضافة لكمية الكلمات الفصحى التقيلة جداً  بالنسبة لسيناريو فيلم المفروض إنه بالعامية 

الفيلم كان التجربة الأولى للمخرجة   لأفلام التليفزيون و رغم كدة كان قوي جداً و عرفت تغطي نوعاً ما على ضعف الحوار 

الفيلم بطولة  ميرفت أمين , حسين فهمي , ناهد رشاد و  مجدي وهبة 

المدهش فعلاً هو ردود الأفعال في الوقت ده حسب رأي الناس اللي سألتهم فعلياً من الأعمار اللي كانوا شباب أو حتى عواجيز وقتها قالولي إن الفيلم الناس حبته جداً و كانت ردود الأفعال مؤيدة لفكرته 

تخيل لو الفيلم ده اتصور السنادي هل كانت ردود الأفعال هتبقى معاه ولا ضده في نفس الوقت اللي في ناس مؤيدة لفتوى الرق بتاعة الحويني :)

سيبك إنت هل كانوا هيجيبوا حد بجمال ميرفت أمين :)

الأحد، 10 يوليو، 2011

الميدان لنا

   "مرة واحدة سمعت إن هيبقى في اعتصام يوم 8\7 مكنتش أعرف مكنتش متابع علشان الإمتحانات قررت أنزل و لو حتى يوم
و نزلت ...

سامع أنا بقى التحذيرات و إن احتمال يحصل موقعة الجمل الجزء التاني فعملت نفسي قال طالب طب و أخدت معايا كمامات و أتروبين و خافض حرارة و كمية بصل و خل و لترين بيبسي و تراما لزوم لو حد اتضرب يعني بإختصار كانت معايا أدوات المعتصم :)

يا دوب وصلت التحرير و بعد التفتيش الكروكي كدة اللي اتفتشته استلقتني واحدة بتصور ريبورت

-صباح الخير ممكن أعمل معاك ريبورت
- أهه..أيه..أأأ
طيب ماشي إنتا نازل هنا ليه ؟
- ملايتابانث .. أ .. أ ..
-يعني نازل تتفرج مثلاً ؟
- لأ .. أنا . متبيسقسؤىلانت

الست مجمعتش مني كلمتين على بعض و اتخنقت مني و مشيت


الساعة دلوقتي بعد صلاة الجمعة بشوية و الميدان رغم أم الحر مليان و الناس حلوة و زي الفل و العدد في المليون و إنتا طالع
ببص أدور ألاقي حد أعرفه بكلم الناس و لا أي حد أمال مين اللي في الميدان !!
سألت الناس لقيت الأغلبية يا إما جي يتفرج :) يا إما إخوان و شباب الإئتلافات اللي و لا عمري سمعت عنها قبل كدة
أمال فين الناس الحلوة بتوعنا ؟
ولا أعرف ... اللذيذ في الموضوع إن الأحزاب الجديدة و الإئتلافات و لا هاممها أي حاجة في الميدان و لا مطالب و لا بتاع و مبتعملش حاجة غير دعاية و إيه ييجي سبعتلاف ائتلاف و لا حد فيهم سمعت عنه حتى في طبق اليوم


الموضوع كان عائلي أكتر من كل مرة يعني كان في ناس بترسم أعلام عالوشوش أكتر من اللي في الميدان اعتقد

أيوة الراجل اللي بيقول "علم مصر على وش طفلك ب5 جنيه " على رأي الواد كيمو الناصري

ولا الراجل اللي قاعد عند ريش بينده  " الشهيد ب2 جنيه " هو قصده عالصورة بس الناس غالباً عاوزة تشتري الشهدا نفسهم

على نص اليوم اتخنقت .. مفيش حد أعرفه و الإخوان مزودينها صوت المنصة بتاعتهم صدعت سعد زغلول ذات نفسه
أخدت ديلي في سناني و قلت ما بدهاش الميدتن لهم يا دوب روحت من هنا و ليو كلمني قال لي دول روحوا يا إحف "معرفش معنى إحف و لو أبيحة عادي يعني "

رجعت الميدان
دلوقتي بعد صلاة العشا في الميدان تقريباً 200 ألف
ناس غريبة بتطلع عالمنصة و ناس بتغني و ناس بتجعر و بيسص "حرية .. حرية "
لسة بتوع البوية بيلونوا وشوش الناس
و لسة أنا مقابل ليو و طنطاوي و الدنيا حلوة
و اعتصمنا في الميدان
و لا أي منظر و لا أي حاجة و الدنيا هادية و مفيش أي حاجة
يمكن معملتش حاجة غير إني قابلت ناس جميلة على رأسهم الراجل ده كانت أول مرة أشوفه

ArchSt Khaled Abu Saleh شاعر جميل و صوته أجمل

و أحمد الصباغ و عمرو سيد و  و محب سمير و فاطمة و دعاء علي


على أول مترو قلت أروح أذاكرلي كلمتين مش هسقط يعني في الكلية و روحت و أهي الناس بسم الله ما شاء الله كتير و مش هتفرق من نفر و أهو أنا برضه رحت وريت للناس وشي :)


يا دوب نمتلي شوية صحيت اترزعت خطاب شرف على أخر الليل 
ده إيه الجمال ده

ربنا يجملها بالستر بقى ..
ربنا يسهل و الإعتصام يفضل لو متحققتش المطالب و أنا وقتها هنزل من يوم الخميس لغاية أخر يوم - بعد امتحاناتي يعني - 

الاثنين، 2 مايو، 2011

6 أسابيع

و لم يكن ذلك الرجل خبيثا و لكنه أحس بسريان الخبث في نفسه حين جلس للحكم على هيئة العالم و شعر بدبيب الكفر في قلبه حين جلس للحكم على تلك القوة السماوية ( البؤساء - فيكتور هيجو )

1
الكنبة اللي ورا أربعات
شققت طريقي لأجلس في المقعد الخلفي جوار الشباك حيث لا يدهسني راكب أو نازل مددت قدمي بعد وقفة ساعات طوال طويت رزمة الأوراق جواري أرحت ظهري و أغلقت عيني مستمعا لذلك الخليط الممتع لصوت منيب في الهيدسيت و صوت خافت لأغنية شعبية عبر مسجل الميكروباص و صوت بعيد لسيارات و نداء السائق "موقف جرجا - الشهيد " أفتح عيني على وكزة خفيفة في ذراعي " و النبي يا ولدي إدخل شوية لجوة " صاحبة الصوت سيدة في الخمسين من عمرها حسبما أظن تتشح بعبائة سوداء تنم عن بيئة متوسطة في المجتمع الصعيدي بين البردة و العبائات الفاخرة " اللي مالخارج " لملمت اجزائي بقدر ما اتيح لي و أرحت رأسي و أغمضت عيني لدقيقة قبل أن افتحهما على وكزة أخرى " و النبي يا ولدي لم دراعك شوية  " حسبما اعتدت عقد ذراعي تشريحيا يمس كتفها عضدي لم أعرف أين أضم كتفي عن ذلك حاولت اخبارها " إزاي يعني يا حجة ؟ " فاستغفرت بصوت خفيض يعادل في طريقة إلقاؤه " إيه البلاوي اللي بتتحدف " ولكن بشكل مهذب وقور سخيف ثم غممت بأن " الشباب مبقاش يعتق " وقتها أدرت وجهي للشباك فتحته و حشرت ربع جسدي الأيسر العلوي عبره مائلا بطرفي الأيمن ناحية المقعد لم أعدل من جلستي حتى بعدما قامت السيدة المستغفرة لتجلس في مقعد أخر فرغ مؤخرا لتجلس جوار سيدة أخرى .

                                                       (ميكروباص (جرجا-شهيد) سوهاج)

3
ليلة شتا
(شبه قصيدة قديمة كتبتها و مكملتهاش زمان لقيتها بالصدفة في نوت على موبايلي و أنا رايح ندوة د/عمرو حمزاوي في أسيوط)
ليلة شتا
دفا القلوب بيدفي أحلام البنات
و إنتا يا عيني متساب ليه كدة
مج الكاكاو
دور على أحمر شفايف
على باقي الإزاز
من كاس مكسر جنب حيط
وحدك كدة ؟
وحدك يادوب وحدك
علبة سجاير ...
تتحرق ؟
ماهو كله محروق إيه يفيد
يحرق كدة !
ليلة شتا
تسمع منير ؟
متحسر عالكاس اللي متكسر وراها
كسرت الكاس ؟
نسيت ؟.

#1
"التجربة" هي ببساطة الإسم الذي نطلقه على أخطاءنا 
                                                    Oscar Wilde    


4
(unnamed)
 ذاكرتي ضعيفة أنا عارف كدة , ناس كتير مش بتتقبل النقطة دي , يعني لو حد في الشارع وقف يسلم عليك لازم تبقى عارف تاريخ حياته أو إسمه بالكامل عالأقل و إلا هتبقى إنسان مش كويس . يعني تبقى سيادتك ماشي في الشارع ييجي واحد يسلم عليك "إزيك يا أيمن فينك يا عم ؟ " , تتردد إنتا فاكر الوش ده و فاكر إنه كان معاك في (صالون ثقافي/كورس/الصف القدماني أو الوراني في مظاهرة/ وقفة إحتجاجية/الكلية/أو أي حتة تاني) بس مش فاكر إسمه , ممكن تقول له أنا فاكرك بس مش فاكر إسمك وقتها ممكن يقعد ساعة يكلمك أو تحاول متندهلوش بإسمه . لازم ترد السلام من غير تفكير إزيك يا (دود/عم الحج/ابني/شقيق/ض/برنس/معلم) تبعاً للبيئة اللي فاكر إنك قابلته فيها و النطاق العمري له .. يرد " فينك مش بشوفك من أيام ..." ترد "أه مالدنيا مشاغل ما أنا أصلي كنت في البلد/القاهرة الفترة اللي فاتت" يبقى كويس لو سلم عليك و مشي , لكن واجه الأمر محدش بيمشي , يطلب منك رقمك الجديد علشان القديم مقفول تديله الرقم يرن عليك "طبعاً مينفعش تسأل "أسجله إيه؟" علشان متفكرهوش إنك نسيت إسمه فتكتفي بعصر مخك و لما النتيجة تيجي أصفار تسجله من غير إسم و الموبايل يحفظه unnamed في الغالب بتيجي النقطة إنه يسلم و يمشي في الحتة دي لكن في ناس بتكمل "طيب يا أيمن في ندوة في الجامع/المقر/الكنيسة أو مظاهرة بسبب كذا/فلان " -ما إنتا أيمن و شكلك يدي عالإتنين - "طيب أنا إحتمال أجي هبقى أكلمك " تيجي النقطة الحتمية اللي تنهي بيها الحوار .

بعد شهور و إنتا بتقلب في الأسامي تلاقي 7 unnamed ... إمسحهم كلهم علشان تعرفهم تاني

2
بنات
"مرغماً جلست جوار (السواق) ...  المقعد الوحيد الشاغر, حاولت أن ابادل مقعدي مع أي راكب أخر و لكن كلهم رفضوا .. كلهن إناث و كلهن يرفضن الجلوس جوار (السواق) .. ياللسخف. (السواق) مستعجل .. وهن خائفات , لا تمر الدقائق العشرة حتى تسمع "لو سمحت هدي السرعة شوية من فضلك" فلا يجيب (السواق) ف"لو سمحت .. لو سمحت .." ثم بصوت خافت "ده إيه ده يابوي ..أطرش يعني". في منتصف الطريق غمغم (السواق) "لباوي .. كلهم لباوي" تجاهلت ذلك غمغم "دلوقتي هدي و عالسرير للعيال اللي ماشيين معاهم مبيهدوش" تجاهلت ذلك , لكزني "تعرف يا أستاذ كل بنات الجامعة دول لباوي .. إنتا معاهم في الجامعة مش كدة ؟" .. فأجبت بالنفي . "حظك وحش !" ابتسمت له ثم نظرت أمامي في محاولة يائسة لمنعه من مواصلة (الرغي) "إنتا عارف يا أستاذ علشان ينجحوهم الدكاترة لازم يروحولهم في بيوتهم " ثم غمغم بشئ لم اسمعه وواصل " إنتا حظك وحش لو كنت هناك معاهم في الجامعة كنت طلعتلك ببنتين و لا تلاتة " لم يلكزني/يتحدث معي بعدها فيما تبقى من الطريق ."
                                                            (ميكروباص (جرجا-سوهاج))

#2 الناس مش كويسين عنك , إنتا بس اللي مش كويس



من السخيف جداً لما أشوف (حد) ناشر فكرتي -نسبها لنفسه أو ليا- أو فكرة مشابهة لفكرتي  أو حتى أشار لفكرة من أفكاري أو فكرة أنا و هو نشرناها من نفس المصدر , الناس حبت الفكرة من (الحد) ده .. عدد الناس اللي يعرفوني أكتر من (الحد) ده بكتير , الحد ده ممكن يكون أحسن مني أو العكس بس الأكيد إن الناس بتتقبل الفكرة دي منه و أنا لأ

إلى القاهرة (مقدمة)
في ال6 أسابيع اللي فاتوا مكتبتش حاجة , الغريب إن الفترة دي ناس كتير ابتدت تقرالي و عدد الزيارات للمدونة اتضاعف بشكل ملحوظ
ابتديت أشك إني "أنا" مش عامل جذب للمدونة رغم عدم منطقية كدة

عموماً ده أخر بوست هكتبه في سوهاج لأني هبقى في القاهرة باقي السنة غالباً 
طبعاً نفسي أشوفكم كلكم نفر نفر 


#3 في أحسن منك كتير .. تعايش مع الفشل



خاتمة 
أنا كتبت البوست بترتيب الكتابة و رقمته بترتيب تاني منطقي أكتر
أتمنى إنك تقراه بالترتيبين


الثلاثاء، 15 مارس، 2011

كل تيشيرتاتي خضراء


*كل تيشيرتاتي خضراء*
في يوم جميل جداً فاكر إني كنت مشتري تيشيرت أخضر جديد فوسط الكلام صدفة مع واحدة صاحبتي قلت إني بعشق اللون الأخضر بموت فيه نفسي الدنيا تبقى خضرة كلها منقطة بفوشيا إن أمكن 
قالتلي أيوة ما هو الأخضر ده لون المفكرين و إنتا لازم تتمحك فيهم 
نوعاً ما إستغربت من موضوع لون المفكرين بقدر ما إستغربت من بتتمحك فيهم مش فاكر بقية الموضوع بس فاكر إن صاحبتي قعدت إسبوع تلبس أخضر و طبعاً من باب الغلاسة معلقتش و من ساعتها و هي مكلمتنيش 

*أكاجووه*

في يوم جميل جداً كنت بتكلم مع واحدة صاحبتي عن حاجة مش فاكرها قاطعتني كالعادة علشان تقولي شوف الطرحة اللذيذة دي أنا جبتها إمبارح ... قلتلها أيوة لذيذة جداً أنا بحب الأخضر الزرعي 
بصتلي بصة الكفار "ده إسمه أكجووه"
قالتها بجيم قاهرية ضاغطة بكل ما ربنا قدرها على ال(ه) لغاية ما الكلمة كلها بقت (ه)
إستغربت خصوصاً إن كل اللي أعرفه عن كلمة أكاجو إنه نوع خشب أعتقد إن مرادف للماهوجني أو حاجة زي كدة
قالتلي إسكت إنتا ولد متفهمش حاجة عن الألوان 
بصيت لها شوية حاولت أضور على أي حاجة في دماغي  و قلتلها هو أخضر زرعي أنا متمسك بكدة



اتنين
باصين لبعض بتاع ساعتين
و مفيش كلام
نضارتين
نضارة سودة على عينيها
بتداري بيها انها عاشقة
نضارة خضرة بلون روحه
الواد ده دايب على روحه
لكن جبان !
معرفش مصدر الصورة دي



*أخضر بحواجب*
الموضوع يا سيدي إني في يوم جميل حد مش فاكر مين عمل لي إينفيت لبيج كتاب (أخضر بحواجب) لحسن الحلوجي
أنا شفت الإسم ده فين قبل كدة ؟ في الفريندز عندي و قريت له قصايد جميلة جداً قبل كدة و فاكر نوعاً ما موضوع عن بيت كان مدرسة 
بس كما الحال مع أغلب أصحابي عالفيسبوك معرفهوش :)

الفكرة إن عنوان الكتاب فيه حاجات شدتني بداية بـ"أخضر" نهاية بـ"بحواجب"  ... أكيد لازم أقراه المشكلة إني في سوهاج الشهر ده بطوله و معرفش حد جاي من القاهرة الفترة دي و لو أعرف و قلتله هاتلي كتب معاك ممكن يضربني لأني مش هطلب أقل من عشرين كتاب مثلاً :)

ده كل اللي أعرفه عن الكتاب + كلام أصحابي اللي قروه و اللي خلاني أكتب الموضوع ده

هذا كتاب عن الألوان..يتناولها بدون تعقيدات نظرية..يبحث المؤلف عن جمال اللون في مصر، وفي الحياة..وماذا يمكن أن يحدث لو صارت الحياة بلا ألوان..يحاول الكاتب استعادة ألوان مصر التي فقدتها، ويحاول أيضا إعادة الوعي باللون عن طريق التأمل واستفزاز ذهن وعين القاريء..هذا كتاب تقرأه وكأنك تراه..وستكون مطالبا فيه بالبحث عن هوية الأخضر الذي نمت له حواجب.

عموماً الكتاب صادر عن دار العين
و الغلاف من إبداع حسن الحلوجي
ده الغلاف



*مشاكل ملونة*
في دايماً مشاكل بتواجه حبي للون الأخضر أغلبها سياسية يعني أكتر من مرة لما يحصل مصيبة جديدة من أمير سعودي و لا لمصري في السعودية يبقى من باب التضامن متلبسش أخضر ... مرة كنت هتضرب أيام مرحلة الهبل بيننا و بين الجزائر


 و حالياً بقى اللي يلبس أخضر متضامن بشكل أو بأخر مع الشقيق القذافي و مسئول بشكل أو بأخر عن جرايم الحرب اللي بيعملها

الاثنين، 7 مارس، 2011

i'm here

"برغم إني مش إنسان سينمائي و بطبعي بميل أكتر للمط و التطويل بتاع مسلسلات الإخوة الأمريكان برضه مش بكتب عن كل فيلم إتفرجت عليه بس فيه ساعات بتفرج على حاجة ببقى حبيتها لدرجة إني عاوز كل الناس تشوفها منها الفيلم ده
I'm Here (2010)




الفيلم كتابة و إخراج  : Spike Jonze
مخرج جميل جداً و أنا عن نفسي حبيت له أفلام كتير جداً

بيحكي عن قصة شيلدون روبوت خجول و انطوائي بيحب و يضحي و يضحي جامد أوي علشان الروبوت اللي بيحبها لو قريت The Giving Tree الرواية اللي متاخد منها الفيلم هتفهم قصدي 


الفيلم قصير و خفيف جداً 


ممكن تتفرج عليه بالكامل من الموقع الرسمي
http://www.imheremovie.com/


بجد أتمنى إنك تتفرج عالفيلم ده


الأربعاء، 26 يناير، 2011

تعمل إيه لو الفيس بوك إتحجب ؟

تعمل إيه لو الفيس إتحجب زي تويتر
خصوصاً إنه الطريقة الوحيدة للتواصل مع إخواتنا في التحرير  بعد ما شبكات الإتصالات عملت عبيطة
أولا : لو تعرف تغير البروكسي بنفسك يبقى أحسن بكتير و أسرع و أخف

ثانيا تدخل على موقع من المواقع دي (أغلبها مترجبة ) : (تكتب إسم الموقع و تدوس جو و هيشتغل على طول )
http://www.unblockyoutubefree.com/ (أنا بستخدمه من سنين )

ثالث ممكن تترجم الصفحة بجوجل في ناس إشتغل معاها بس تكون مش مسجل دخول بأكونت جوجل

رابعا في ناس بتقول النسخة البيتا من أوبرا بتشغل المواقع المحجوبة ( انا مجربتهاش)
خامسا
chrowety
ده إكستنشن بتاع تويتر لجوجل كروم (بيشتغل شوية و شوية لأ) 
لو في أي حاجة جديدة هكتبها

الثلاثاء، 25 يناير، 2011

25

لأن الواحد أعصابه مبقتش تستحمل و دماغة مبقتش بتجمع فالكلام الجاي ده على شكل فقرات صغيرة ممكن تبص للنص المليان و تقول إنها مواضيع قصيرة أو للنص الفاضي و تقول إنها فقرات مش أكتر :)

تعرف إن من أكتر الحاجات اللي ضايقتني فظلا في موضوع يوم 25 ده موقف الناس في العادة ممكن أفهم جدا لو حد خايف لإننا من أيام عبناصر متعلمناش غير الخوف لكن إنك تكلم حد يقول لك إن الشيخ أو القسيس قال حرام يمكن كمان تعرف إنك كافر علشان بتفرق المسلمين يبقى من حقي أفكر أكتر من مرة هو أنا حاطط مستقبلي على كف عفريت ليه ؟ علشان حد عمره ما هيقدرك ولا هيساعدك و بكدة بقى اللي بيقول للظلم لأ مختل وعميل و كافر

ضايقني جدا إن الملاحظة الوحيدة اللي السلف ادركها من الثورة التونسية إن الإنتحار حرام ( هنا موضع الكلمة الأبيحة ) و بعضهم كمان قال إنها خروج عن ولي الأمر و إن التوانسة كدة بقوا أثمين ولاد كلب ( و هنا موضع الحركة الأبيحة )
عزيزي رجل الحلال ... و الحرام
حيث أن هذه البلاد لا تقتضي بقضاء الله و تسير بقانون الكفار الوضعي الجاهل و حيث أن أهلها فضلوا الموت كفارا عن الحياة في ظل حاكم تحرمون الخروج عنه فأنا أناشدكم أن تشدوا الرحال إلى بلد يحبكم و تحبوه بل و تعلم فيه شيوخكم الأفاضل "خير سلف" بل و خير من ذلك بها ثلثي الأماكن التي لا يشد الرحال لسواها و لا تقلق سيدي فهم سيقبلونكم و يرحبوا بكم فأنتم بالكاد منا ثيابكم طريقة تعاملكم بل و حتى لهجاتكم هي أقرب لهم ... و لا تقلق سيدي لن تضطروا لفقد عزيز أو غالي سوى قنوات إعلانكم و شركات الإستيراد و التصدير فقط و ذلك في سبيل الله على أن تتركوا لنا بلادنا الوضعية الكافرة التي نحبها هذا و بالله التوفيق

ملحوظة : أسف جدا للسعوديين اللي برمي عليهم البلوة التقيلة دي 

ممكن تتوقع إن حد بيكرهك أو بيفكر عكسك أو حتى بينافسك يلجأ لإنه يحقر من شأن عملك لكن لما تلاقي ناس بتحبهم أو بتحترمهم بيحقروا من شأن عملك بيكون شئ وحش جدا 

عزيزي ياللي بتهرج و تقول كلام سخيف عن يوم 25 يناير و عن الناس اللي حطت مستقبلها في كف عسكري ميسواش 3 أبيض ممكن يقفشهم بيوزعوا ورق أو يضربهم ضرب موت في مظاهرة ... صدقني حتى لو كنت زيي متشائم أو حتى أكتر مش من حقك تنطق بكلمة سخيفة عن اليوم ده إلا إذا كان عندك فكرة أحسن

مكنتش اتوقع في يوم إن بلدين اتفرقوا بسبب الكورة اللي هي شغل بلدنا الشاغل يوحدهم أي شئ

عزيزي و سيدي و تاج راسي و يارت مبقاش ببالغ لو قلت إني أجبن و أحقر من إني أكون في شجاعتك و عزيمتك ياللي ولعت في نفسك إنتا خسارة في بلد مقالتش عنك غير كافر ... خسارة صدقني

بيحز في نفس سعادتك لما حد يعتبر إن يقولك يا مصري و هو قاصد يشتمك ؟



تعرف من الحاجات اللي تضايق فعلاً إن الناس مش خايفة للدرجة و في ناس كتير مستبيعة لكن العملية ما بين راضي بالظلم أو خلاص نفض للدنيا أو مقدم على هجرة :)
عزيزي المواطن الراضي عن أحوالك .. في كلمة دايما كان والدي بيقولهالي إني أنا الإنسان الوحيد في الدنيا اللي بيحلم إني أبقى أحسن منه ... بسبب إنك راضي بوساخة أحوالك عمر ابنك ما هيبقى أحسن منك

أكتر حاجة بتضايقني في أحوال البلد إن الحدث الوحيد اللي ممكن تسميه ثورة مجرد انقلاب عمله الجيش و بعد ييجي ستين سنة لسة دايرة الحكم مشملتش غير الظباط اللي عملوا الإنقلاب ده
يا ريت تعتبرها شتيمة


الخميس، 20 يناير، 2011

محي اتقبض عليه

أنا و محي من ضمن مجموعة كنا
بنوزع البيان بتاع 25 يناير
وزعنا ألف ورقة تقريبا على
مركز سوهاج كله و محسن روح و
فضل أكيرا و محي مكنش معاهم
غير حوالي عشر ورقات أكيرا خد
جنب و كلم حد في الموبايل و
بعدها رحت روحت أنا علشان ألاقي
مواصلات و مفيش ساعة كريمان
كلمتني قالتلي إن محي إتاخد
كلمت أكيرا مش بيرد راخر اسلام
البدري بتاع أسيوط هو اللي أكد
الخبر و ده رقمه
0113605960

إسلام بيقول إن في ناس كلمت
محي و قالوله إن في معاهم جروب
كبير و مستعدين يطلعوا راح
راحلهم طلعوا كمين أكيرا رد
خلاص و قال إنه كان قلقان و مش
بيرد والنبي لو حد وصلتله أي أخبار يبعتلي رسالة أو يكلمني

تحديث
محي خرج حوالي 3 إلا ربع
زمن قياسي شكرا لكل اللي عمل شير و إهتم بالموضوع