الأربعاء، 30 يونيو، 2010

لماذا نكره فيتنام

مش بكره في حياتي قد اللي بيقول حاجة من غير دليل يعني مثلا بيقولك يا سيدي - أهي بيقولك دي في حد ذاتها مصيبة -
هو يعني إيه بيقولك و لا مين بالظبط اللي بيقولك و لا يعرفك منين علشان يقولك
 يعني صاحبك يرسم الوش الجد و يتكلم كأنه من قادة المافيا الأفاضل و يقول " بيقولك يا سيدي اليابان عندهم تنانين بيربوها في بيوتهم " و يحلفلك إنه شاف واحد ماشي رابط تنين في سلسلة ...يا حمدي يهديك يرضيك ... أبداً في تنانين في اليابان و الناس بتربيها في بيوهم
إيه جاب السيرة دي بس ?
امبارح كان في واحدة عندي على الفيس كاتبة "نص لبه" كانت مستغربة إن الرجالة المصريين مش ممكن يحبوا البنات السمرة و إن كل اللي بنقوله ده تصنع و إن إحنا عنصريين وجزم من جوة و في ناس كتير علقوا عليها و مناقشات بقى و حوارات و ناس معترضة و ناس بتستنكر و ناس بتشجب و ناس بتعيط كمان
طيب مين قال لك كدة ولا مين وصلك المعلومة دي ما أنا أهو راجل عادي جدا و شرقي يعني و عادي عندي و كذلك ناس تانيين كتير أعرفهم متجوزين و سعدا و عادي الموضوع حتى مش محتاج تعليق هي مسائل فردية بحتة و موضوع شخصي بالكامل
و كمان الأخت مردتش على الناس اللي بيتاقشوا كأنها كاهنة من كهنة الحكمة هبطت لثوان ثم عادت إلى أرض الحكمة الخفية مش عارف بجد هي جابت معلوماتها دي منين ???
يعني أنا كتبت قلت على الفيس ليه المصريين بيكرهوا فيتنام ... محدش سألني جبت المعلومات دي منين ولا حد همه مصادري بس بيناقشوني و بيقولوا لأ إحنا مش بنكره فيتنام و كدة المشكلة إن في حاجات ممكن تبان صح أو تكون على هوا المستمع يعني مثلاً لو قلتلك إن المانيا وصلت فيها نسبة الإنتحار ل 50% والله هتلاقي ناس صدقتني لأن عنده قابلية للتصديق
مش عارف الناس اللي بتنشر الحاجت دي بتبقى قاصدة مثلاً و لا بتيجي معاها صدفة و لا إيه بالظبط ؟؟؟
زي مرة قبل كدة برضه واحد كتب عن سبب تفضيل المصريين الشاي عن القهوة سألته هو إنتا عندك إحصائية على الكلام ده ؟؟؟
قال لي يابني الناس كلها عارفة إن المصريين بيحبوا الشاي عن القهوة
مرة سواق تاكسي كان بيناقشني مناقشة جادة ليه الصعايدة أطول من الفلاحين !!!!
و مرة كان في واحد صاحبي مصمم إن يوم الخميس بيبقى حر عن باقي الإسبوع و حتى رافض المناقشة
لو في حد في الدنيا نفسي أشوفه و أتخانق معاه و أضربه - أكتر من خدمة عملاء موبينبل - فهو الراجل اللي بيقولك ده لو حد يعرفه منكم يحذره مني هجيب فتحي و الرجالة و نيجي نموته
إرسال تعليق