الأربعاء، 30 يونيو، 2010

تحشيش جريدة الجمهورية "الجزء التاني" - الحقيقة وراء الجمهورية ^_^

للمرة التانية على التوازي بنشر مقال من جريدة الجمهورية "من غير تعديل" المقال مسخرة و الله خلاص قربت أتعود على قراية الجمهورية كنوع من الإصطباحة
الكلام اللي بالإسود على لون الحتة التحتانية من علم مصر للجمهورية :/
و على الجانب الأيسر بوزن تمانين كيلو كلامي أنا باللون الأحمر -_-





جرت أمس محاولة فاشلة لإرهاب جريدة "الجمهورية" ورئيس تحريرها محمد علي إبراهيم..
و ماله إرهاب الناس دي عالية بجد مسمية الإعتراض المحترم إرهاب أومال لو المتظاهرين ورولهم العين الحمرا و كسروا حاجو كانوا قالو إيه ؟؟؟
 ظاهر عدد محدود لخليط متنافر من قوي المعارضة أمام مبني الجريدة بشارع رمسيس احتجاجاً علي تغطيتها لوفاة الشاب خالد سعيد الذي ابتلع لفافة بانجو وأثبت الطب الشرعي وجود آثار للحشيش ومخدر الترامادول في دمائه..
ركز في البوقين دول كدة
خليط متنافر يعني ده معناه إن كل قوة المعارضة بتكرهكم ؟؟؟ يعني إنتوا حزب أساسي مش بتنشروا بحيادية زي ما بتقولوا ؟؟
قاد المتظاهرين أحمد سعد دومه الناشط والمدون وبمشاركة بثينة كامل الإعلامية الشهيرة وعايدة سيف الدولة ذات الميول الشيوعية وضياء الصاوي المنتمي لحزب العمل المجمد نشاطه والمحسوب علي جبهة مجدي أحمد حسين.. وكان أبرز الإعلاميين من الفضائيات العربية مصطفي كفافي من قناة "الجزيرة" الذي حاول التسجيل مع صحفيين بالجريدة لإظهار التعاطف الشعبي مع خالد سعيد الذي زعم المتظاهرون أن الجمهورية شوهت سمعته لكنهم رفضوا طلبه. 
لأ مش شوهت سمعته دي نهشت قبره و أكلت لحمه ميت و مصمصت عضمه كمان بحب كلماتهم أوي محسسني إنهم فعلاً مستغربين و إن المتظاهرين وحشين و أشرار و كدة 
عكست الهتافات انفلاتاً خلقياً وترويعاً للصحفيين وأصحاب الفكر..

 دد المتظاهرون شتائم للصحافة القومية منها "قولوا للسلطة تلم كلابها.. وثورة مصر بأيدي شبابها" و"ياصحافة أمن الدولة.. الصحف القومية عار للديموقراطية".. وندد المتظاهرون بتقرير الطب الشرعي مرددين "لا شرعي ولا طب.. التحليل كدب * كدب".. ورفعوا لافتات تندد بوزير الداخلية وبالقيادة السياسية. 
ده إنفلات خلاقي ؟؟؟؟؟ ؛*** أهي الكلمة دي إنفلات خلاقي مني دلوقتي 
استمر تواجد المتظاهرين نحو الساعة. وتردد أنهم سيكررون التظاهر في أماكن أخري هذا الأسبوع بالقاهرة والإسكندرية ضد السلطات والنظام وصحيفة "الجمهورية"..

يا جبانات خايفين من الكلام ؟؟؟؟
 تعد هذه المظاهرة تحديداً أول مظاهرة للإرهاب الفكري ضد صحيفة مصرية..
و ده دليل إنكم جبتم أخركم مع الشعب
الطريف أن مدبري التجمع ينادون بالحرية والديموقراطية والرأي الآخر. لكن يبدو أنهم يريدون أن يقتصر ذلك عليهم دون غيرهم. 
الغريب إنهم بيكدلوا الكدبة و يصدقوها يعني إذا كان إنتم خايفين من مجرد هتافات في مظاهرة يبقى إحنا اللي مش عايزين حرية الرأي و إذا كان إنتم بترفضوا حتى النقاش يبقى إحنا اللي أوغاد و ولاد كلب




بالله عليك ياخي حلفتك بربنا إنتا مضحكتش لغاية ما عامت فشتك من المقال ده ؟؟؟
الصحف القومية أم الرأي الحر


بالنسبة للي مقروش الجزء الأول من السلسلة يتفضلوا من هنا ---> المظاهرة و المرسيدس
إرسال تعليق