الأربعاء، 16 يونيو، 2010

مقتنع ؟؟؟

بتصحى الصبح تفطر و تشرب كوباية الشاي لوكنت من الناس اللي بتفطر
بعدها تنزل تركب عربيتك لو عندك عربية أو تحشر نفسك بقدرة الله في المترو معرفش أنا إزاي
و تروح شغلك أو كليتك
لو مترو تحمد ربنا لو عربيتك و خصوصاً وسط البلد هتاخدنص ساعة كمان علشان تركن و بعدها تدفع الأتاوة للسايس
و يا ويلك لو مدفعتش 
تروح كليتك تدرس أسوأ مناهج في العالم و أغبى طرق تدريس في الكون غالباً أو تروح شغلك تمارس عمل روتيني أحمق - أيوة أحمق- حتى لو عايز تمشي عدل مش هتقدر لأن الطريق نفسه مش سالك
بعد ساعات طويييييلة من الشغل الغير مجدي تقريباً -ده لو مزوغتش مع اللي بيزوغوا- تروح تجيب عربيتك من المكان اللي ركنتها فيه أو تحشر نفسك تاني في المترو 
تنزل تجيب لوازم البيت و اللي هتروح تلاقي البياع ضحك عليك في نصها و طبعاً مش هترجعهاله لإنك طيب و غلبان
تطلع شقتك تحاول تنام ساعتين قبل شغلانة بعد العصر أو قبل كورساتك لو كنت لسة في كلية
تنزل تاني تركب عربيتك أو تحشر نفسك في أتوبيس يوديك الكورس 
نفس الدكتور اللي في الكلية بس هنا سبحان الله بيشرح و بيبقى صاحبك كمان 
بعد ما تتهد كورسات أو بعد هدة الحيل في شغلك التاني تروح لعربيتك تلاقيها إتكلبشت
 تدفع عشرة جنيه بتخرفش للعسكري هيفكها
إنتا و ماشي في الشارع مش بتقرب من الظباط رغم إنك عارف إن إنتا محترم و كويس
لحرامي ينشلك تخاف حتى تروح تبلغ عنه
وتفضل تروح بيتكم
تروح بيتكم تسمع التليفزيون أخبار تحرق الدم بجد و جرايد حكومية صفرا و جرايد معارضة سودة تسمع شوية للشريط المنسوخ من شريط منير اللي إشتراه صاحبك و بعدها قبل ما تنام تروح تبص في المراية و تقول دي مصر حبيبتي بكل ناسها بالراجل اللي بياخد اتاوة بالراجل اللي غشك بالكلبش بالزحمة بالظابط بالحرامي و هتفضل أمي و هفضل أحبها السؤال : إنتا مقتنع ؟؟؟
إرسال تعليق