الأحد، 21 أغسطس، 2011

فريسة انا ولا إيه يا شريف ؟

رمضان السنادي من ناحية الإعلانات مقرف جداً للأسف
بالنسبة لواحد زيي مبيتفرجش عالتليفزيون غير في رمضان تقريباً الإعلانات شئ أساسي  خصوصاً إنها بقت أطول جداً من البرامج نفسها و خصوصاً كمان إني مش بحب المسلسلات العربي و لا التركي :/

للأسف معجبنيش السنادي غير إعلانين 
أولهم بتاع فودافون بتاع زكي و السلعوة
للأسف معرفش إسم الممثل اللي فيه و لا صاحب الفكرة و لا أي معلومة بس اتوقع للراجل ده مستقبل زي الفل :)
update 
الممثل الجميل جداً اللي عامل دور زكي  إسمه وليد فواز
شكراً جداً لعبدالرحمن مجدي :)


يمكن إعلان شكراً بتاع فودافون برضه معقول بس حاسس إنه مش حقيقي أوي و كل إعلان أضعف من الأول - أضعفهم لغاية دلوقتي بتاع القرية - للأسف من وجهة   نظري   مصروف عليه كتير جداً شكله و رغم كدة مش أد كدة بتاع زكي أقوى بكتير 

   طبعاً اللحن الأصلي لحن إقرا يا شيخ قفاعة بتاعة سيد درويش و دي بصوت مسار إجباري - شوف الدلع - مش حارمك أنا من حاجة


إعلان موبينيل برضه في حدود المعقول 
أما الإعلان التالت بتاع مع بعض برضه حاسه مش حقيقي بالمرة و عنصري نوعاً ما و سخيف 


الباقي إعلان محمود بكر معقول و الباقي زفت خالص من وجهة نظري


إعلان كوكا كان جميل فشخ كفاية إن فيه د.باسم - دكاترة بقى وكدة - و البنت الأمورة الصغيرة اللي فيه زي العسل ومصر كلها حبتها ألا صحيح محدش يعرف عنوانها و لا رقم تليفونها اخطبها تكون كبرت منا مااكون خلصت طب ؟

هي كوكا دايماً إعلاناتها جامدة جداً سواء عربي أو أجنبي 

اعلان بيبسي وحش جداً رغم إني بحب دنيا سمير غانم جداً بس طلعت منها أوت للأسف
إعلان ماك خرا




في إعلان خرا لحاجة إسمها روندولز و حاجة أوحش إسمها ترو شيبس مش هفكر أشتري كيس من أيهما بسبب الإعلانات دي

باقي الإعلانات متستاهلش تعليق لأنها مش واضحة ومش فكرة يعني


أوحش إعلان بقى كان السخيف بتاع البوكسرات اللازقة هو فكرة حلوة الصراحة بس مش لذيذ




أجمد إعلانات بقى كانت بتاعة كيمو و خصوصاً بتاع البلاي ستيشن اللي للأسف معجبش ناس كتير رغم إني بجد معجب بيه لدرجة الوله أه و النبي
و الباقيين برضو جامدين جداً بس معتقدش إنهم هيوصلوا للناس 





ألا صحيح بالمناسبة ليه كل شركة بتعمل خير كتير أوي كدة موبينيل و ماك و اتصالات و فودافون - نفس اللي بتعمله ماك - و الحكومة راحت فين علشان الدولة يصرف عليها الشركات الرأسمالية العابرة للقارات دي إذا كان فودافون بتمحي الأمية و ماك بتعلمنا و إتصالات بتجيب لنا ميا و مش فاكر مين بيجيب لنا المم أمال الحكومة فين لمؤاخذة ؟
ده مش تقليل من الدور الجميل اللي بتعمله الشركات الرأسمالية للتخفيف عن ذنوبها و اللي المفروض يتفرض عليها بالجبر من وجهة نظري 
إرسال تعليق