الخميس، 14 يناير، 2010

بألف دار (1) (قصة)

الحمدلله ..
هكذا قالها .. خرجت من بين شفتيه عقب شكاه حاره .
نظر اليها .. نائمه كالملائكه .
انها تستحق ابا خيرا منه , هذا ما جال بباله
يا خاااااااااااااال
افاق من خواطره ليلبي حاجه المنادي : شاي مظبوط الله يسترك
عادت اليه الخواطر ذاتها وهو يرقب الليل حوله .
هذا قدره
الف دار
دهرا قضاه بحثا عن كسب يتعيش به مع ابنته
كل طريق يفترش فيه عدته ليعد اكواب الشا ي العنبريه
كل شبر هو داره
كل طريق هو منزله ..
الحمدلله ..
إرسال تعليق