الأربعاء، 17 فبراير، 2010

الجماعة الويرلسية

طيعا بعد ما رجعت من سوهاج لبيتي حبيبي في شبرا أول حاجة فكرت فيها إني أوصل نت أجازة بقى و كدة
ابتيت رحلة البحث و التنقيب و الذي منه أول ما شغلت الويرليس لقيت مجموعة كبييييرة من الشبكات و كلها متشفرة ده الطبيعي حاولت بكل الطرق أوصل لأصحاب الشبكات دي ابتديت بوضع خطة مدروسة جداً
1-ادور ما بين أسامي الشبكات على رقم تليفون
2-أصحاب المحلات القريبة
3-الجيران
4-مفيش 4 هو 3 كويس جداً

ابتديت في تنفيذ خطتي و للأسف مفيش ولا رقم تليفون
ميأستش
2- أصحاب المحلات ميعرفوش حاجة تماماً
ميأستش
3-و لأن علاقتي بالجيران مش ولا بد لأني في حالي و محدش يعرف حتى إسمي ، حطيت إعلان صغير تحت على باب العمارة نصه كالأتي
(بسم الله الرحمن الرحيم
سكان العمارة الأفاضل ، أبحث عن شبكة ، يا ريت اللي يعرف يساعدني يكلمني ، أيمن "شقة 8 ")

لحد هنا عادي جدا صح ؟
تاني يوم لقيت حد بيخبط على الباب
كويس الإعلان جاب نتيجة
فتحت الباب ،لقيت كتيبة من ظابط و 3 عساكر لابسين أبيض في أبيض
نهارو أبيض
-إنتا أيمن ؟
-أيوة يا باشا
-هاتوه

موعتش على نفسي غير و أنا قدام ظابط كبير في الرتبة (مبفهمش في الرتب الصراحة)

س: إسمك و سنك و وظيفتك من واقع بطاقتك الشخصية
ج : محمد أيمن أحمد - 18 في أكتوبر اللي فات - طالب
س: إنتا اللي كتبت الورقة دي ؟
(ناولني في إيدي الإعلان إياه)
ج: أيوة يا فندم
س:إنت مين وراك يلا
(سؤال غريب بصيت ورايا ملقتش حد)
-يظهر البعيد غبي أو بيستهبل
ج : معرفش حد بالإسم ده
س: إسم الشبكة اللي بتدور عليها إيه ؟
ج : أي شبكة إنترنت حضرتك
س : يعني ليكم نشاط على الإنترنت إحنا مش كنا سبق و لميناكم يا بتوع الإنترنت إنتوا ؟
ج : حضرتك هو الإنترنت بقى جريمة ؟
س : تعرف إحنا هنوديك فين
ج : السجن يا فندم ؟
- لا لا سجن إيه ده إنتوا مقامكم غالي شبكات و إنترنت ده إنتا وقعتك منيلة إنتا هتروح مارينا يا حبيبي
- يا فندم مارينا إيه دي اللي في شهر فبراير ده أنا كنت أموت
ضحك و بصلي و قال : لا متخفش دي هتعجبك جداً
- و من ساعتها و أنا بدعي على الشبكات و اللي إخترع الشبكات
إرسال تعليق