الاثنين، 27 فبراير، 2012

تعبان

" أنا تعبان جداً .. منمتش ولا لحظة " لينون/مكارتني
ولا لحظة من إسبوع ولا لحظة في المطلق ما بين مش عارف ومش قادر صداعي تقريباً راح من التعب تصدق تعبان لدرجة إني مش حاسس بالصداع بس الخناجر في جسمي لما بتحرك لما برمش لما بفكر ..


"بفكر أقوم أشرب .. لا لا لا" لينون/مكارتني
مش عاوز أسكر أنا عارف إن أول رقم هكلمه هيبقى إنتي مش عاوز مش قادر مش حابب 


"أنا تعبان جداً .. مش عارف أعمل إيه.. أنا تعبان جداً .. دماغي مش بتفكر إلا فيكي" لينون/مكارتني
أنا تعبان لدرجة مش عارف أفكر .. إلا فيكي .. مش لاقي حل ولا إجابة ولا حتى السؤال نفسه مش عارف أتخيل غير صورتك وصوتك ..


"بفكر أكلمك بس عارف هتعملي إيه .. هتقولي بضحك عليكي .. بس دي مش نكتة ده بيأذيني .. مش قادر أنام .. مش قادر أوقف دماغي .. عدى 3 أسابيع .. أنا هتجنن .. أنا مستعد أديكي كل حاجة عندي مقابل شوية راحة بال" لينون/مكارتني 
عارف إن ده مش صح لو كلمتك وخصوصاً دلوقتي و كمان عارف  هقوليلي إني مستحيل أكون من إسبوع منمتش و بفكر فيكي عارف إن شكله كليشيه قديم و ممل بس دي الحقيقة .. الحقيقة اللي حاسس بيها لدرجة خايف أقول لك لمتصدقيش .. ممكن تصدقي لو بفكر في كلامنا في مشكلتنا في اي حاجة تاني لكن صدقيني أنا مش بفكر غير في ملامحك في صوتك وضحكتك وإنتي بتضايقيني والفرحة في عنيكي لما بعمل حاجة تبسطك 

"انا تعبان جداً .. أنا حاسس بالإحباط جداً.. رغم إني تعبان جداً هولع كمان سيجارة و أشتم سير ولتر رالي ده كان غبي مبيعملش حاجة غير يضايقني " لينون/مكارتني
السجاير .. أيوة السجاير اللي فشخاني بس أنا تعبان أنا لازم أشرب كمان سيجارة أنا محبط دماغي بين إيديا و ساند على الحيط مش بحرك إيدي غير علشان أخد نفس من السيجارة أنا تعبان لدرجة إني حتى مش عاوز ألاقي حتى حل لكدة انا فعلاً تعبان


أنا تعبان جداً بالفعل يمكن في نفس الوصف اللي لينون و مكارتني بيوصفوه يمكن دي أكتر أغنية سمعتها في حياتي في وقتها



إرسال تعليق